التخطي إلى المحتوى

واجهت شركة جوجل دعوى قضائية وصفت بالجماعية وتم اقتراحها في الولايات المتحدة الأمريكية وتتهمها بالغزو غير القانوين لخصوصية الملايين من المستخدمين بصورة متكررة وذلك من خلال التتبع الذي يتم على الأشخاص حينما يتصفحون الوضع الخاص.

وهذه الدعوى القضائية تسعى إلى أن تحصل على ما لايقل عن 5 مليارات دولار، وقد اتهمت جوجل عملاق البحث في العالم، بأنها تجمع المعلومات السرية لما يتابعه الأشخاص عبر الإنترنت وماذا واين يتصفحون، وبالرغم من أن بعضهم كان يستخدم ما يعرف بالمتصفح الخفي.

وقد قدمت الشكوى من قبل المحكمة الفيدرالية في منطقة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا الأمريكية، ووفقا لها فإن عملاق البحث جوجل تقوم بجمع المعلومات والبيانات من خلال عدد من التطبيقات ومكونات أخرى لعدد من مواقع الويب والتطبيقات التي تحتوي عليها الهواتف الذكية بصرف النظر  عما إن كان هولاء المستخدمون يقومون بالنقر على الإعلانات التي تدعمها جوجل.

وافترض عدد من مستخدمي الإنترنت إنه لا يحدث أي تتبع لسجل البحث الخاص بهم حينما يتم تصفح الوضع الخاص بهم، ولكن في نفس الوقت تؤكد جوجل إن هذا ليس ما يحدث ويتم نكران جوجل لأن هذه الخطوة تعتبر غير قانونية، في إشارة منه إلى أنه صريح فيما يتعلق بالبيانات التي يتم جمعها من خلال الوضع.

وأضافت الشكوى إن هذا الأمر يساهد شركة جوجل محرك البحث على التعرف على الأصدقاء الخاصين بالمستخدم والهوايات الخاصة بهم والاطعمة المفضلة لهم والهوايات الخاصة بهم وعادات الشراء من خلال الإنترنت، ولا يمكن في أي حال من الأحوال للشركة أن تقوم بمواصلة هذا النشاط بجمع كافة البيانات السرية للمستخدمين وغير  المصرح بها من كل شخص داخل أمريكا يمتلك جهاز حاسوب أو هاتف ذكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *